آخر الأخبار

4‏/11‏/2016

حملة في تركيا ضد ألعاب فيديو لمساهمتها في نشر الإسلاموفوبيا


واستند الموقع المخصص للحملة على الألعاب القديمة أو تلك التي لا تتمتع بانتشار واسع والتي يُعتقد أنها تحتوي على مشاهد ورموز مسيئة للإسلام ومحرضة على كراهيته من بينها لعبة باك مان التي ظهرت لأول مرة عام 1980 وأيضا لعبة " غيتار هيرو 3" التي صدرت عام 2007 حيث يقوم اللاعبون بالعزف على آلة موسيقية على المسرح في أجواء احتفالية، وتقوم الشخصيات بالرقص والقفز على المسرح فوق كلمة مماثلة لـ "الله" باللغة العربية.
وهناك أيضا لعبة "مذبحة المسلمين"(MUSLIM MASSACRE): وهي لعبة الإبادة الجماعية الدينية الحديثة التي صدرت عام 2008 عن أحد المطورين الهواة المستقلين.

وسبق لوزير الشباب والرياضة التركي أن حذّر من خطر الإسلاموفوبيا في الألعاب الرقمية المشهورة عالميا مشيرا إلى أن هناك صورا تستخدم ضمن تلك الألعاب من أجل تشويه صورة الإسلام والمسلمين.
المصدر: "فوكاتيف"
إخترنا لك أيضا
جميع الحقوق محفوظة لــ نوميدياتك 2018 ©
cite='https://www.facebook.com/Numidiatek/' class='fb-xfbml-parse-ignore'>